الدوري الإسبانيريال مدريدكرة القدم

أبرز ما جاء في فيلم كروس الوثائقي

سلطت صحيفة ‘”ماركا‘” الإسبانية الضوء على أسرار اللاعب الألماني توني كروس متوسط ميدان ريال مدريد في الفيلم الوثائقي الخاص به، حول تنظيف حذائه، وعلاقة زوجته مع مدريد، وروبي ويليامز، وغيرها من الأسرار.

“أعلم أن الناس قد تحسبني مجنونًا لكنه أمرٌ مهم بالنسبة إليّ أن أرى حذاءً أبيض اللون عندما أنظر إلى قدماي. هذا .. لا أعلم إن كانت مشكلة نفسية أعاني منها لكن يجب أن يكُون حذائي أبيض اللون عندما ألعب وإلا لن أكون سعيدًا”.

توني كروس شخص يُحب البقاء في المنزل مع أسرته، حتى أنه بعد نهاية مباراة ألمانيا والبرازيل في التوقف الدولي عام 2018 لم ينتظر صباح اليوم التالي وسافر ليلًا بطائرةٍ خاصة ليتمكن من المبيت مع أسرته.

“أشعر دائمًا بأنني أريد التواجد هناك، لأنه أجمل مكان يُمكنني أن أتواجد فيه. لا بأس بالأماكن الأخرى لكنني أحب التواجد في البيت معهم وذلك يُغير مزاجي تمامًا. أحب البقاء في المنزل وهو أمرٌ يستحق كل ساعة سفر”.

“السفر في المساء لا يمثل مشكلة بالنسبة لي، الكثير يقول إنه أمرٌ ليس منطقيًا أو إنه مُرهق كثيرًا لكن بالنسبة لي لا يوجد شيء مُرهق إلى حد أن يمنعني من التواجد في المنزل. هذه هي طبيعتي، البعض يختلف أو لا يشعر بضرورة ذلك لكنني أشعر بتلك الضرورة .. وكذلك تشعر زوجتي (يضحك)”.

ويبدأ الفيلم في سرد ذكريات كأس العالم 2018: بعد تمريرة سيئة لم نعتد عليها منه، تتقدم السويد بالنتيجة على ألمانيا بخطإٍ من توني كروس. في وقتٍ تحتاج فيه ألمانيا للفوز للبقاء في كأس العالم، تتقدم السويد بهدف نظيف.

وقال الصحفي الألماني مارسيل ريّف: “لقد قام بتمريرةٍ سيئة بشكلٍ مُحزن! تمريرة سيئة من توني كروس ليست مُحزنة وحسب بل مؤلمة، توني كروس لا يُخطئ في التمرير. فقد الكرة ثم لم يُحسن متابعة اللاعب، السويد تُسجل وبذلك تخرج ألمانيا من الدور الأول”.

لوف وهاينكس يمدحان كروس:

وتابع: “كان الذنب ذنبه بكل وضوح، كنا نبحث عمّن نوجه له اللوم وبعد ما حدث قال الجميع [شكرًا توني على تسببك في معاناتنا هذه]”.

وأضاف: “بدلًا من أن يقول [نحن جميعًا نلعب بصورة سيئة، لِم أبذل جهدًا؟ لنخرج وحسب أعاد نفسه للأجواء من جديد ليُثبت نفسه مرة أخرى. مباشرةً بعد ذلك الهدف وعوضًا عن الاختباء كان يطلب الكرة وكأنه يقول ‘هيا بنا، أعطني الكرة، يمكننا فعلها]”.

وقال أخته: “توني دائمًا ما يُتهم بالتخاذل واللامبالاة لكنه ليس هكذا على الإطلاق. ما يُعجبني في توني هو أنه يتمتع بثقةٍ كبيرة، بالطبع تؤثر فيه بعض الأمور لكنها يتجاوزها سريعًا. آخرون قد يتركوا تلك الأمور تؤثر فيهم أو يواصلوا التفكير فيها، لا يمكنك أن تعيش هكذا”.

أما الصحفي الإسباني سانتياغو سيغورولا، فقد قال: “أعتقد أن الناس في إسبانيا لم تتمكن من تحديد شخصية توني كروس فهو لاعبٌ لا يظهر كثيرًا في العلن وهذا أمرٌ نادر الحدوث في ريال مدريد إذ عادةً ما يكون للاعبين صلات اجتماعية قوية أما هو فشخصٌ منعزل جدًا ولا يظهر كثيرًا علنا.”

وواصل: “بالنسبة لنا هو نموذج للألمان فهو أشقر، طويل، لا يضحك كثيرًا، يُظهر جدية مُعينة، ويبدو احترافيًا جدًا. نحن ننظر للشخص من الخارج ونحكم عليه من الانطباع الذي يتركه لكنني لن أحكم على كروس من مظهره”.

بينما قال فلورنتينو بيريز: “سانتياجو برنابيو قال لنا إنه لابدّ أن يضم ريال مدريد أفضل لاعبي العالم فتعاقدتُ مع الأفضل. تعاقدتُ مع فيغو، زيدان، رونالدو، بيكهام، أوين، روبينيو، كريستيانو، كاكا، بنزيما، غاريث بيل وتوني كروس”.

وأردف: “وهذه الطريقة ناجحة فهي تُعطي رونقًا خاصًا جدًا وترسل للعالم أجمع رسالةً مفادها بأن ريال مدريد يضم لاعبًا من طرازٍ عالمي في كل مركز”.

أما مدربه يواخيم لوف، فقد قال: “ميزة توني الكبرى تكمن في النمط (التكنيك) المميز الذي يُطفيه على المباراة. فهو دائمًا ما يرفع رأسه مما يُعطيه رؤية مميزة”.

بينما تحدث يوب هاينكس وقال: “مُقارنةً باللاعبين الآخرين الذين يشغلون هذا المركز، توني واحدٌ من أفضل اثنين بالعالم على مستوى لاعبي الوسط. إنه يرى كل شيء وهذا يرجع إلى قدرته الدائمة على التكيف فمهما حدث يظل هادئًا ومتمكنًا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق