برشلونةالدوري الإسبانيتقارير خاصةريال مدريدكرة القدم

لهذه الدرجة يكره جيرارد بيكيه ريال مدريد!

بيكيه يكره ريال مدريد أكثر من أي شيء آخر

حسناً، عندما أذهب إلى سانتياجو برنابيو، فليُطلقوا صافرات الاستهجان ضدي، صافراتهم في ذلك الملعب هي سامفونية بالنسبة لي، فليُصفروا ضدي هناك، ولكن عندما أرتدي قميص برشلونة وليس قميص منتخب إسبانيا.

هكذا علق جيرارد بيكيه، مدافع نادي برشلونة، عن صافرات الاستهجان التي تُطلقها عليه جماهير ريال مدريد كلما وطأت قدماه أرضية ملعب سانتياجو برنابيو، ولذلك يمكن القول إن المدافع الإسباني يكره اللوس بلانكوس أكثر من أي شيء آخر.

وهذه العداوة لا يُمكن الاعتراض عليها في المباريات المحلية، فالمدافع المخضرم دائماً ما يدخل في مناوشات مع لاعبي ريال مدريد ويستفزهم بكلماته واحتفالاته بالأهداف، ولكن ماذا لو لعب ريال مدريد أمام خصم غير إسباني، هل سيُشجع بيكيه غريمه التقليدي؟.

وقال بيكيه في تصريح سابق: “في العالم الماضي، قلت إنني أود أن يلتقي برشلونة وريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، ولكن عندما شاهدت مباراتهم ضد يوفنتوس في المنزل، كنت أرتدي قميص جيانلويجي بوفون”.

وتابع: “أنا هكذا، أريد أن يخسر ريال مدريد دائماً، هذه هي الثنائية التي عرفناها طيلة حياتنا في إسبانيا، لذا لن تُغيروني، أنا أحب برشلونة أكثر من أي شيء آخر، لا تنتظروا مني أن أتغير”.

علاقة بيكيه بزملائه في منتخب إسبانيا:

ولكن، هل يُؤثر هذا الكره على زملائه في منتخب إسبانيا. وللإجابة عن هذا السؤال، قال جيرارد بيكيه: “الندية بين ريال مدريد وبرشلونة لا تمنعني من أن أحظى بعلاقة جيدة مع لاعبين آخرين من اللوس بلانكوس، إن علاقتي معهم رائعة”.

وأبرز مثال على ذلك، علاقته الطيبة مع إيكر كاسياس، رغم أن الأخير حاول استفزاز مدافع برشلونة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، يوم السبت قبل الماضي، بسبب احتفال بيكيه بذكرى الفوز في الكلاسيكو بستة أهداف لهدفين.

وفي تصريح سابق، قال بيكيه: “دعوني أخبركم بما حدث لي مع كاسياس قبل يوم من خسارة ريال مدريد ضد أتلتيكو مدريد بأربعة أهداف دون مقابل. كان ابني ساشا قد وُلد وقتها قبل يومين من المباراة وقد أرسل لي إيكر الورود لتهنئتي”.

وأضاف: “اتصلت به لأشكره، وقلت له لديكم العديد من الإصابات في الدفاع، ولا أتمنى أن تفشل أنت ولكن أتمنى أن تتلقى شباكك أربعة أهداف، وفي اليوم التالي خسروا 4/0، وكان الأمر رائعاً”.

أما بخصوص اتهام بيكيه بالتقليل من احترام ريال مدريد ولاعبيه بسبب مزحاته الثقيلة، قال بيكيه: “هذه المنافسة موجودة بين الناديين منذ الأزل، ولم أقصد التقليل من احترام أي أحد، لقد كانت مجرد مزحة لا أكثر، لكن الفارق هو أن من قالها هو بيكيه”.

وعما إذا كان نادماً عن ذلك، قال مدافع برشلونة: “لستُ نادماً على أي شيء.. على أي شيء، وقد أفعل ذلك ألف مرة، هذا أنا ولن أتغير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى