الدوري الإسبانيريال مدريدكرة القدم

4 تحديات في انتظار نجم ريال مدريد

يواجه البرازيلي مارسيلو، نجم ريال مدريد الإسباني، امتداده الأخير في مسيرته مع تحديات جديدة بعدما فاز بكل شيء مع الفريق الملكي، وترك طابعه الخاص في تاريخ المرينجي.

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن مارسيلو يهدف لاستعادة مركزه الأساسي، ففي الصيف الماضي استقطب الفريق الملكي فيرلاند ميندي، والذي كان له دور كبير في مباريات ريال مدريد هذا الموسم، مما جعل مارسيلو يجلس على مقاعد البدلاء لمباريات عديدة.

وتابعت: “الإصابات أوقفت منافسته مع ميندي كثيرًا هذا الموسم، وفي حال تم استئناف الدوري يسعى مارسيلو لتغيير وجهة النظر حوله وجعله واضحًا، وعلى الرغم من الشائعات الكثيرة حول خروجه إلا أنه يأمل بالاستمرار مع الفريق الملكي”.

وانخفض معدل عدد مباريات البرازيلي وكذلك مساهماته في الأهداف، فقد لعب 53 مباراة فقط في الموسمين الماضيين، على عكس المواسم الماضية.

ويستهدف اللاعب البرازيلي كذلك، الرقم القياسي للاعبين الأجانب بقميص الملكي، حيث يتربع روبيرتو كارلوس على عرش القائمة بـ527 مباراة، بينما مارسيلو لديه 505 مباراة خاضها مع الفريق الملكي، ويليه بنزيما بـ501 مباراة، ويمكن أن يكون الموسم القادم كافيًا لجعله أكثر لاعب أجنبي حملًا للقميص الأبيض.

وأضافت الصحيفة: “بدايته كانت بائسة مع كابيلو ولكن بعد 13 عامًا من ذلك، أصبحت قيمة مارسيلو غير قابلة للنقاش مع جميع المدربين، بتاريخٍ كتبه على مستوى البطولات، وكان أساسيًّا في جميع نهائيات الابطال الأربعة التي حققها باستثناء العاشرة والذي دخل كبديل واستطاع تغيير مجرى اللعب”.

ويريد مارسيلو الوصول إلى اللقب رقم 23 مع ريال مدريد، للوصول إلى عدد ألقاب خينتو والذي حقق 23 لقبًا مع الفريق الملكي كأكثر لاعب حصولاً على البطولات مع المرينجي.

كما يسعى مارسيلو إلى استعادة مكانته وتحقيق بطولة مع منتخبه الوطني والذي لم يفتتح فيها خزائنه منذ مدة طويلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق