ريال مدريدالدوري الإسبانياللاعبون والمدربونزين الدين زيدانكرة القدم

رسالة زيدان إلى نجوم ريال مدريد

زيدان يحلم بتكرار تجربة موسم الثنائية

سأحتاجكم جميعاً تلك هي الرسالة التي كررها زين الدين زيدان كثيراً للاعبي ريال مدريد خلال الأسبوع الأول من التدريبات في الفالديبيباس.

وبحسب صحيفة “آس” الإسبانية، فإن زيدان تواصل مع كل لاعبي الفريق، ولم يكن ممكناً أن يجمعهم في مكان واحد بسبب التدابير الأمنية والوقائية، ولكن المدرب أتيحت له فرصة مخاطبة اللاعبين بشكل فردي أو في مجموعات صغيرة، مع احترام مسافة الأمان.

المدرب الفرنسي محفور في ذاكرته ما حدث في موسم 2016/2017، موسم الثنائية (الدوري ودوري أبطال أوروبا). ففي ذلك الموسم، لعب ما يصل إلى 20 لاعباً من الفريق الأول أكثر من 1500 دقيقة في جميع المسابقات.

وجود “الخطة ب” من الضمانات كان دائماً بمثابة الهاجس بالنسبة لزيدان ويعتقد أنه مع عودة هازارد وأسنسيو من الممكن أن يحدث ذلك في المرحلة النهائية من الموسم.

جدول المباريات سيكون مزدحم جدا، مع مباراة كل ثلاثة أيام، وعلى الرغم من أنها مباريات رسمية فإن مباريات العودة الأولى ستكون من أجل الجاهزية البدنية.

ويفترض زيزو أنه ستكون هناك إصابات عضلية، لكنه يعلم أن الطريقة الوحيدة للحد منها إلى أقصى حد يتمثل في العودة إلى سياسة المداورة بين اللاعبين وخير مثال على ذلك هو عودة مباريات الدوري الألماني.

ثمانية إصابات تقريباً بمعدل إصابة واحدة لكل مباراة. مباريات العودة الأولى ستكون خطيرة بشكل خاص لذا التناوب سيأتي من اللحظة الأولى.

في موسم 2016/17 أشرك زيدان الجميع، وهو أمر يأمل أن يتمكن من تكراره، حيث تمكن سبعة لاعبين من تسجيل أو تجاوز عشرة أهداف وثلاثة منهم (موراتا وخاميس وأسينسيو) ينتمون إلى “الخطة ب” الشهيرة.

بينما تمكن ستة لاعبين أخرين من تقديم عشر تمريرات حاسمة أو أكثر ومن بينهم (لوكاس فاسكيز وخاميس ) لم يكن كلاهما ضمن التشكيلة الأساسية. في الحقيقة، كان لوكاس ثاني لاعب قدم أكبر عدد من التمريرات الحاسمة برصيد (14) تمريرة.

زيدان يمتلك جميع اللاعبين:

ولم يرتعش زيدان وقت التغيير الفريق بالكامل تقريبًا من مباراة إلى أخرى. دانيلو، كيونتراو، ناتشو، خاميس، أسينسيو، لوكاس، موراتا، الأسماء التي حلت مكان مودريتش، كروس أو كريستيانو.

ذلك الثلاثي لم يدخل في قائمة الفريق في العديد من المباريات، وهكذا تحقق الفوز في المباريات المهمة في المرحلة النهائية.

كانت جميع تلك المباريات خارج سانتياغو بيرنابيو ومنها: 2/4 على ليغانيس في الجولة 30، 2/3 على سبورتينغ في الجولة 32، 2/6 على ديبورتيفو لاكرونيا في الجولة 34، 0/4 على غرناطة في الجولة 36.

كان الوضع مختلفاً لأن المداورة بين اللاعبين كان من المقرر أن تحدث من أجل دوري أبطال أوروبا، بالرغم من أن جوهر المسألة هو نفسه: المباريات الحاسمة كل ثلاثة أيام.

من بين المخاوف الرئيسية التي تقلق زيدان في الوقت الحالي آن الهداف الثاني بعد بنزيما (19 هدفاً)، هو راموس (7أهداف).

ويأمل زيدان أن تسمح عودة أسينسيو وهازارد بتحسين السجل التهديفي وأن يتخذ لاعبون مثل فينيسيوس أو إبراهيم أو رودريغو خطوة للأمام. لقد أوضح المدرب: النجاح أو الفشل سيشمل 25 لاعباً، لأنه سيتم استخدام جميع اللاعبين في المرحلة النهائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى