الدوري الإسبانيريال مدريدكرة القدم

راموس .. قائد القرن الواحد والعشرون

سيرجيو راموس يقترب من رقم راؤول جونزاليس

سيعود ريال مدريد للمنافسة من أجل تقليل فارق النقطتين مع برشلونة، وسيفعل ذلك بوجود سيرجيو راموس ككابتن للفريق، وهو الذي قاد النادي الملكي في 11 مباراة نهائية من أصل آخر 12.

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن سيرجيو راموس ارتدى شارة القيادة في 252 مباراة من أصل 1089 مباراة لعبها ريال مدريد خلال القرن الجاري، وهو رقم يضعه خلف راؤول جونزاليس بـ46 مباراة (298).

وبدأ ريال مدريد القرن الجديد يوم 7 يناير 2001 بالفوز 3/1 في ملعب مينديزوروزا. بدون صفة اللاعب الأساسي، الكابتن مانولو سانشيز كان أمام موسمه الأخير، الـ18، وبهذا كان من الشائع مشاهدة فيرناندو هييرو ككابتن للفريق.

بدأ هييرو الحساب لهذا القرن ووريثه راموس أغلقه يوم 8 مارس في ملعب فيامارين. وما بينهم يوجد 25 لاعباً ارتدي شارة القيادة، ومن بينهم لاعبين لهم وزنهم تاريخياً مثل كاسياس، جوتي ومارسيلو.

وحالياً لدى راموس هذا الموسم والموسم القادم، حيث ينتهي عقده، لمواصلة إضافة المباريات. وإذا جدد عقده، سيكون قادراً على تجاوز 300 مباراة كقائد للفريق. راموس يسيطر على شارة القيادة منذ رحيل كاسياس في موسم 2014/2015.

ومنذ ارتدائه شارة القيادة فاز راموس بـ11 لقباً مع ريال مدريد، والبداية كانت في دوري الأبطال 2015/2016 وآخر لقب كان كأس السوبر الإسباني في يناير الماضي ضد أتلتيكو مدريد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق