الدوري الإسبانيريال مدريدكرة القدم

هازارد مع ريال مدريد .. هل الثالثة ثابتة؟

هازارد يستعد للمشاركة في المباريات القادمة بالليجا

سيعود إدين هازارد ليبدأ موسمه الأول كلاعب في صفوف ريال مدريد في مباراة إيبار، وستكون المرة الثالثة التي سيُحاول بها البلجيكي تشغيل محركاته في هذا الموسم الذي تميز بالإصابات.

ولم تسر الأمور كما كان يأمل هازارد وريال مدريد والمشجعين كذلك، ولكن النهاية قد تكون جميلة، ففي الوقت الذي كان به نجم تشيلسي السابق بحالة جيدة، أظهر موهبته التي جذبت زيدان منذ عشرة سنوات.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن هازارد وصل إلى ريال مدريد وهو في مرحلة النضج، ربما كان الأمر متأخراً بالنسبة للاعب بمستواه ولكن قصته مع النادي بالكاد استهلكت الفصل الأول، والذي لم يكتمل بعد.

وأشارت نفس الصحيفة: “ستكون هذه ثالث محاولة بالنسبة لهازارد لكي يكون حاسماً في النادي الذي راهن عليه بقوة. عند بدأ الموسم لم يكن البلجيكي موجوداً، فقد وصل للموسم التحضيري في حالة غير مثالية بشكل واضح وبعدها غاب عن أول ثلاثة مباريات في الدوري بسبب إصابة عضلية”.

ولعب هازارد مباراته الأولى يوم 14 سبتمبر أمام ليفانتي وبدأ يكتسب أهمية في الفريق بشكل تدريجي حتى توقف كل شيء في مباراة باريس يوم 26 نوفمبر، في اللحظة التي بدأ يتواصل بها بشكل جيد مع زملائه، وخاصة مارسيلو وبنزيما.

واختارت الخدمات الطبية للنادي اللجوء للعلاج المحافظ، وعاد البلجيكي بعد 67 يوماً وبدأ يترك مجدداً لمحات النجم، ولكن في المباراة التالية عاد هازارد ليصاب بنفس الكاحل.

هذه المرة تم اللجوء للعملية الجراحية وهو الأمر الذي يعني غياب لشهرين او ثلاثة، ولكن البلجيكي حصل على حياة إضافية بسبب توقف المسابقات. تعافى هازارد في المنزل تحت إشراف أطباء النادي، عندما عاد الفريق للتدريب كان البلجيكي لاعبا إضافيا منذ البداية تقريبا.

الآن وبعد ثلاثة أسابيع من العودة يعمل هازارد بشكل طبيعي، لذلك من المتوقع أن يعود للتشكيلة الأساسية أمام إيبار، وستكون هذه هي الفرصة الثالثة للبلجيكي الذي سيبدأ مجدداً موسمه الأكثر غرابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق