تقارير خاصةالدوري الإنجليزيكرة القدممنوعات كروية

أفيون الشعوب

كيف تحولت الكرة الي أداة في يد الديكتاتوريين لالهاء شعوبهم؟

أھـي أفـيـون الشــعوب؟

“الدين هو أفيون الشعوب”..عبارة أطلقها الفيلسوف الألماني “كارل ماركس” مشيرًا الي اضطهاد الطبقة المتسيدة للعمال حينها للعمال في فترة الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر في أوروبا..وبعد تحالف البرجوازيين مع الكنيسة حولوا أنظار العمال المستضعفين من الأرض الي السماء، ولكن بعد قرن من الزمان تبدل الدين بمسكن جديد ربما كان أكثر تخديرًا.

سحر اسود يخرج من القدمين متجهـًا نحو عينك، كانت النشأة الحقيقة تهدف إلى ذلك، ان يكون ذلك المجسم دائري الشكل بمثابة مُسكن للفقراء والعاملين، ان يجعلوا اولئك الغوغاء يفكروا بأقدامهم لا بعقولهم، ان ينحرفوا عن النشاط الثوري،  فالسحر الخبيث الذي يُمارس في ارض الملعب يصيب المشجع بحالة من ضمور الوعي ، ثم بعد ذلك يتيح للطبقيين ان يسوقوه كالقطيع، اصبحت عامل اساسي في النظام الديكتاتوري من اجل الالهاء عن ما يفعله الحكام.

 

في كتاب[ كرة القدم بين الشمس والظل ] يتسائل الكاتب ” ادواردو جوليانو” ويجيب نفسه فيقول : “ما وجه الشبه بين كرة القدم والإله؟ “.. ثم يجيب :”  إنه الورع الذي يبديه كثير من المؤمنين والريبة التي يبديها كثير من المثقفين”.

فلطالما رأينا بعد النصر والظفر والتتويج احتفال الملايين بمختلف ثقافتهم ولكن من بين كل مليون ستجد أحدهم المتظاهر بالحكمة، يضع كفه علي خده ويلقي نظرات اللوم بأعين تملأها الحسرة لا ينقصها إلي الدموع، ذلك الذي يدري ان هؤلاء البرجوازيين هم من خدروا كل تلك الملايين من البسطاء، وضعوا لهم المخدر في الملاعب لإلهاء المقموعين عن معاناتهم اليومية، ذلك المتظاهر بالحكمة او ربما ذلك الحكيم هو من عنده الصواب وربما الكثيرون في لهوٍ عن ما يعيشونه.

 

خلطة بسيطة نتج عنها اقوي مخدر في تاريخ البشرية، فقط ساحة من العشب ثم اترك العنان لفريقين مع الكرة، وستجد المخدر بدأ في العمل ، فذلك الفقير يخلع زي الهموم قبل دخوله الأستاد وينسي من يكون، وذلك الغني يخلع زيه البرجوازي المحمل بالمسئولية وينسي من أين اتي، ليجتمعا سويـًا بجانب بعضهما البعض ..احدهما نسي همومه والأخر ترك مسئولياته وجاءوا ليخدروا أفيونهم المفضل.

 

ومع اقتراب العودة الحقيقة لكرة القدم، بدي أن الجميع مشتاق إلي ان يدخن أفيونه، ويخلع زي همومه، وينسي مسؤولياته.. فمرحبـًا بعودة أفضل مخدر عرفته الشعوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى