كرة القدمالدوري الإسبانيبرشلونة

وصلتنا الفتنةُ التي نُحِب

ميسي هو سِراج البارسا المُنير

في احدى حانات روساريو هناك في الارجنتين ، رجلٌ ملتحي قصير القامه يطلب كأساً ، رشفةٌ اولى ثم الثانية . فجأة توقف كل شيء في الحانة عم الهدوء في المكان ، سمِع الرجل دوي صوت زوجته تصرخ الماً موذنةٍ بقدوم فتنة كرة القدم .

رجع الرجل مسرعاً إلى منزله و حامل قلبه في يده خوفاً عليها . عند الوصول ، وجوه ضاحكة عند الاستقبال تحيات و عناق من كل جانب حتى وصل لزوجته و قالت له: انجبت تاج رؤوس الناس اميري الصغير و لعلها تعلم بما سيحدث مستقبلاً .

عرفتموه اليس كذلك ؟ ليونيل اندريس ميسي عظيم كرة القدم أفضل من داعب الجلد المدور اللعين ذلك . بعد مارادونا عاشق المخدرات الذي خدر عقول المتابعين بمهاراته التي أتى بها من وحي الخيال ، لم يظن أحداً على هذا الكوكب ان هناك فتنة أخرى قادمة و ربما أعظم .

داء لعين اصابه ، فالفتى لا ينمو و جسمه هزيل فماذا نحن فاعلون ، هكذا يردد الوالدان . باب النجاة طرقه برشلونة فكانت النجاة لبرشلونة طيلة السنين الماضية فما اجمله من باب قد طرقة ادارة البارسا . بدأ الفتى مسيرته صغيراً مع برشلونة و تدرج في الفئات السنية حتى وصل الى الفريق الأول .

لحظات الدخول الأولى كانت بمثابة قبلات الأمل التي وُزعت على جميع مشجعي البارسا ، لنتجه الى هدف حياته أو هدف الاطياف التي تأتي مسرعةً دون ان نراها ، هدف خيتافي عندما تولى ليو زمام الكرة من ملعب فريقه ثم تحرك بالكرة و من بعده ترنح المدافعين أصبحوا يسقطون واحدٍ تلو الآخر كطيف يحمل سيفاً يدق به عنق كل من أمامه .

أتدرون ما هو ركن الشيطان في كرة القدم ؟ هي تلك الزاوية بين القائم و العارضة التي يحبذ ليونيل أن يرمى بها الشيطان في قلبه ففي كل ركلة حرة يعم الهدوء الملعب ولا يسمع صوت الا صوت اهازيج الشباك التي تنتظر معانقة الكرة لها كعادتها عندما تصوب من ليو، أي هدف أوصفه فالرجل قد سجل بأي طريقة و اي أسلوب فهو صانع المتعةُ في عالم كرة القدم .

عانق ام الاذنين في أربعةِ مناسبات و قبل الكرة الذهبية في ست مناسبات ايعقل هذا يا فتى؟ أتدري يا ليو ان الحظ يكون مع الحمقى لذلك لا اراه يقف بجانبك مع التانغو ، أنغامهم التي توقفت بعد اعتزال ملك ايطاليا ذاك و بالتحديد في جنوبها هتاك في نابولي قدوتك الاولى و مورّثك الشرعي مارادونا و لكن لك عوده و انا أدري بذلك فلكل مجتهدٍ نصيب يا رجل .

احتاج لوصفك لملايين السنين و لربما سنين ضوئيه أيضا و كثير من الحبر الذي سال و الذي سوف يسيل في وصفك فأنت جنة كرة القدم ، و لا يقدر احداً على وصف الجنة . سأكتفِ بجملة الصمت في حرم الجمال جمالُ .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى