الدوري الإسبانيتقارير خاصةكرة القدممنوعات كروية

برشلونة ام ريال مدريد..من المستفيد من غياب الجماهير؟

غياب الجماهير وتأثيره السلبي والإيجابي علي برشلونة وريال مدريد

مع عودة الدوري الإسباني وعودة الشغف إلي بلاد الأندلس من جديد ، عاد صراع القط والفأر مجددًا علي الصدارة ولكن هذه المرة سيغيب عنهم العنصر الأول في فرقهم وهو الجماهير.

 

فحسب ما جاء في ارشادات الليجا عن عودة الدوري ان البطولة ستُستكمل بدون جماهير نظرًا لتفشي وباء الكورونا .. ومن هنا دعونا نتسائل من هو الرابح الاكبر من غياب الجماهير؟

 

البداية مع المتصدر:

 

برشلونة هذا الموسم هو الفريق الاكثر حصدًا للنقاط علي ملعبه في الليجا برصيد 40 نقطة ، وأيضـًا اكثر من سجل وسط جماهيره بـ 45 هدفـًا ، والدفاع الاقوي علي ملعبه حيث سكنت شباكه 12 هدف فقط.

 

وبهذه الاحصائيات يكون البرسا حقق 95% من النقاط المطلوبة علي ملعبه ، بينما علي الجانب الاخر فالعملاق الكتالوني يترنح خارج دياره ، حيث حقق 46% فقط من النقاط المطلوبة خارج ملعبه ، والكارثة الأكبر هي استقبال الفريق 19 هدف بينما سجل هو 18 هدف فقط.

 

فيبدو ان غياب الجماهير سيكون سلاح ذو حدين لعملاق كتالونيا، فهم سيحسنوا الأوضاع خارج ملعبهم ولكن ربما يعود عليهم الضرر في الكامب نو.

 

ويستعد ميسي ورفاقه لمواجهة فريق مايوركا خارج الديار من اجل تغيير المؤشر السيء واستغلال غياب الجماهير الذي سيعود بالضرر علي مايوركا في هذه الحالة.

 

ريال مدريد :

 

علي الجانب الآخر من لعبة القط والفأر والمطاردة المستمرة فيبدو لنا أن مدريد تعاني في قلعة السنتياجو هذا الموسم، حيث لعب الفرق علي أرضه 13 مباراة فاز في 9 منها وتعادل في الباقي ولكنه لم يتلقي أي هزيمة علي ملعبه .

 

 

بينما خارج الديار فرغم المعاناة والترنح لكن يبدو أن مدريد يتفوق علي البارسا هذا الموسم، حيث لعب 14 مباراة فاز في 7 منها ، وتعادل في 4 وخسر في 3 مباريات ، مما يعطيه صدارة الترتيب خارج الديار علي كل فرق الليجا.

 

لذلك يبدو أن وجود الجماهير او غيابهم لن يؤثر علي تذبذب مؤشرات المارينجي خارج او داخل الديار.

 

ويستعد الريال لمواجهة فريق إيبار علي ملعب ألفيردو دي ستيفانو الذي حل بديلًا لسنتياغو برنابيو نظرًا للإصلاحات القائمة علي الملعب ، وسيكون الملعب جاهزًا لإستضافة المارينجي حتي نهاية الموسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى