ريال مدريدالدوري الإسبانياللاعبون والمدربونزين الدين زيدانكرة القدم

رئيس ريال مدريد يُكثف اتصالاته مع زيدان وراموس

قادة اللوس بلانكوس يتواصلون بينهم

خلال الشهرين اللذين كان فيه ريال مدريد الإسباني، مثل جميع فرق كرة القدم، غير قادر على ممارسة الرياضة، كان الاتصال بين قادة الفريق الأبيض أكثر من أي موسم آخر، حيث عمل الرئيس والمدرب والقائد كقادة لمجموعة، والتي كانت تحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى المساعدة والمشورة.

وتمر العلاقة بين فلورنتينو بيريز ورأسي الفريق بلحظات جميلة، وقد أدى الوضع الخاص الذي شهدته هذه الأشهر إلى تضاعف الحوار، أولاً لإرشاد جميع اللاعبين حول كيفية التصرف في حالة من القلق، ثم مع مسألة خفض الرواتب، حيث لعب راموس دورًا حاسمًا بالمناسبة، ثم مع العودة إلى العمل.

وبحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن فلورنتينو بيريز وسيرجيو راموس ذهبا إلى حد الحديث عن ما حدث في نهائي لشبونة، ولكن ليس حول التجديد، فكلاهما يعتقد أن هذا ليس الوقت المناسب. وبالطبع، لديهم أفكار واضحة، ويبقى النادي حازمًا على فكرة التجديد من عام لآخر في سن معينة ويريد المدافع سنتين، وبالنهاية سيتحدثان.

ولم يتحدث الفني عن المستقبل أيضاً، ففي هذه الأشهر، كان الشيء المشار إليه هو البحث عن حلول للحظة التي عاش فيها المجتمع، والطريقة لمساعدة المحتاجين، والسيناريوهات المحتملة لعودة كرة القدم وغير ذلك الكثير.

زيدان يلعب 11 مباراة بالاضافة مع مانشستر سيتي في دوري الأبطال، وهناك شيء يعرفه الفرنسي ويعرفه جميع المدريديين، موسم صفري، يعني تغيير المدرب.

وأراد فلورنتينو بيريز أن ينقل الهدوء والثقة إلى المدرب في كل واحدة من المحادثات التي أجراها، وإن تحليلات ما تم القيام به وما يمكن أن يفعله الفريق ستأتي بالفعل، في غضون موسم غير عادي بالطبع.

والآن تأتي لحظة زيدان، وهي اللحظة التي يجب أن تنسى فيها سياسة غرفة الملابس مع وجود جميع اللاعبين تحت تصرفك تقريبًا. زيزو، كل شيء على المحك، مستقبلك أيضاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى