تقارير خاصةأتلتيكو مدريدريال مدريدكرة القدممنوعات كروية

هدف العاشرة – لحظة توقف الزمن في لشبونة

رأس راموس التي قلبت موازين عاصمة الأندلس

المكان : لشبونة

جولة داخل عقل مودريتش

مودريتش يلتقط الكرة ثم خطوتين للخلف، نظرة اخيرة للأعلي تتجه فيها البيابي نحو سماء الرب، ثم تنخفض الرأس بشكل تدريجي من السماء لتلقي نظرة اخيرة علي مدرجات لشبونة التي قد تحولت إلى بؤرة تجمع فيها رجال العاصمة الأندلسية، بين عجوز وَفِي للروخي بلانكوس ينتظر مرور ركنية مودريتش بسلام، وآخر مارينجي يقف علي اطراف الاصابع ويداه علي رأسه ويعلق آماله علي معجزة من ربه تتمثل في رأس أحدهم ،ثم تنخفض رأس لوكا تدريجيـًا مرة آخري وتتجه العين لمرمي كورتوا والحشد الذي حوله ، ومازال الزمن متوقفـًا في عقل لوكا، نظرة اخيرة بتركيز ثم نظرة للأسفل للكرة تليها خطوة  للأمام ثم يضرب لوكا الكرة.

دعونا نوقف الزمن وكرة لوكا مودريتش في الهواء وفي طريقها لرأس راموس.

الجميع في حالة حركة، تيبو كورتوا وشباكه هم الساكن الوحيد في هذا الحشد، نظرة لمودريتش ثم نظرة من اجل كشف الثغرة، الاستعداد للأرتقاء، لا مبالغة في الحركة فربما تفوت الكرة من علي رأسي…الكرة تحلق في الهواء، والزمن يتوقف.

Tic Tac.. Tic Tac

الثانية 48 من الدقيقة 92 ، ارتقاء من سيرجو ثم رأسية علي يمين تيبو البلجيكي تخرز خنجرًا في قلب سيميوني وكتيبته وتبث الأمل إلي من تزينوا بالأبيض في لشبونة، وتعيد الزمن من جديد بعدما توقف في لحظة كانت للتاريخ.

سيرجيو يخبرنا عن تلك اللقطة ويقول : “بعد تلك اللحظة قلت لوالدتي بانه يمكنني الموت بهناء وسلام. إنه الأفضل، إنه هدف مسيرتي بفضل ما يمثله ليس بالنسبة لي فقط وإنما لكرة القدم ولنادينا”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. عظمه وربنا وفكر عالي وللهي انا هنا في الموقع من بدري بس الفكر اتغير بقي احسن بقي في شغل ومجهود اكتر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى