برشلونةالدوري الإسبانيدوري أبطال أوروباكرة القدم

تطور جديد يخدم برشلونة في دوري الأبطال

تطور جديد بشأن سيناريو استئناف مباريات دوري أبطال أوروبا

يبدو أن نادي برشلونة الإسباني، سيخوض إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على أرضية ملعب الكامب نو، رغم التقارير التي تُفيد بأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يخطط لإقامة جميع المباريات المتقبية على ملعب محايد.

وزعمت نفس التقارير أن المباريات المتبقية بثمن نهائي دوري الأبطال، ستقام في مدينة لشبونة البرتغالية، ما يجعل أندية برشلونة ويوفنتوس ومانشستر سيتي تخسر ميزة لعب لقاء الإياب في معقلها.

وتعادل برشلونة مع نابولي في مباراة الذهاب، بملعب ساو باولو، ولذلك يحتاج البارسا لخوض الإياب على ملعبه، رغم أن المباراة ستكون خلف أبواب موصدة في جميع الأحوال.

وكان كيكي سيتيين قد تحدث عن هذا الأمر، قائلاً: “من الظلم ألا نلعب الإياب على ملعبنا، لأن ذلك سيؤذينا، خصوصاً وأننا لعبنا الذهاب في ملعبهم، سنرى ما إذا كان سيحدث ذلك”.

وبحسب صحيفة “سبورت” الإسبانية، نقلاً عن مصادر فرنسية، فإن المباريات المتبقية في ثمن نهائي دوري الأبطال ستقام على ملاعب الفرق المستضيفة، ما يعني أن برشلونة ونابولي سيلعبان مواجهة الإياب في الكامب نو.

من المتوقع أن يتم الإعلان عن الشكل النهائي لإنهاء المنافسة القارية في الأيام المقبلة، والتي على الأرجح ستقام في مدينة واحدة، ولكن انطلاقاً من الدور ربع النهائي وليس ثمن النهائي كما يُشاع حالياً.

ومن المقرر أن تجتمع اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، يوم الأربعاء الموافق 17 يونيو، لاتخاذ قرار بشأن نهاية الموسم القاري، وهو اجتماع يمكن أن يعقد على مدار يومين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى