ليفربولآرسنالالدوري الإنجليزياللاعبون والمدربونبيب جوارديولاتقارير خاصةكرة القدممانشستر سيتيمانشستر يونايتدمنوعات كروية

كم نُقطة يحتاجها ليفربول للتتويج بالدوري الإنجليزي؟

ماذا يحتاج ليفربول للتتويج رسمياً بالدوري الإنجليزي؟

يعيش فريق ليفربول وأنصاره من شتّى الأنحاء مَوسمًا إستثنائيًّا بكل ما تحمِله الكلمة من معنى؛ حيث يحتاجون وحسْب إلى ستِّ نقاطٍ الآن من أجل التتويج ببطولة الدوري الإنجليزي المُمتاز للمرة الأولى مُنذ مَوسم 1989\1990.

ويتصدر الريدز جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد إثنانٍ وثمانين نُقطة، أي بفارق خمْسٍ وعشرين نُقطة بشكلٍ مُؤقت بينه وبين مانشستر سيتي أقرب مُلاحقيه؛ حيث إستطاعت كتيبة المُدرب الألماني يورجن كلوب الفوز في سبْعٍ وعشرين مُباراةً من أصل تسْعٍ وعشرين مُباراةً خاضها إلى حد الآن، تعادل في واحدة وهُزم في أخرى.

وتسبّب فيرُوس كورونا المُستجد في ضَياع فُرصة تتويج ليفربول باللقب خلال شهر مارس الماضي وتحديدًا في الواحد والعشرين بعد تفشّيه في مُختلف أنحاء البلاد، وكان الريدز سيكسر بذلك رقم مانشستر يونايتد من حيث أسرع الفِرق التي إستطاعت الظفر بالبريمير ليج؛ حيث إستطاع مَوسم 2000\2001 حصد لقب الدوري الإنجليزي في الرابع عشَر من شهر أبريل وكان مُتبقّي خمْس جَولاتٍ فقط على نهاية المُنافسات.

وكان الذي فعله ليفربول طوال هذا المَوسم سيذهب هباءً وذلك بعد ما تم ترديده حول إلغاء المُنافسات؛ نظرًا لصعوبة إستئنافها في ظل تفشّي وباء كورونا، ولم يكُن سيتِم إعتماد البطل أو الهابطين، إلا أن خبر عودة الدوري الإنجليزي قد أثْلج صدورَ أنصار الريدز وأعاد لهم الأمل من جديد، فما هي السيناريوهات التي ستجعل من ليفربول بطلًا؟

دون تدخلٍ من كتيبة بيب جوارديولا.

يحتاج ليفربول الآن وكما ذكرنا ستِّ نقاطٍ فقط من أجل حصد اللقب الغائبِ عن خزائنه مُنذ العام 90، وسيُواجه في المُباراتان المُقبلتان إيفرتون في ديربي الميرسيسايد يوم الأحد القادم على ملعب جوديسون بارك، وكريستال بالاس على ملعب أنفيد يوم الأربعاء.

ويجب على تشكيلة الألماني يورجن كلوب الفَوز ولا شيء غيره في هاتَين المُبارتَين لأجل ضمان التتويج بل وعلى ملعبه وأرضية مَيدانه أنفيلد، أيضًا من دون النظر تمامًا إلى الجانب الآخر وإنتظار تعثُّر مانشستر سيتي في حال تعثُّره هو الآخر -ليفربول- في أيٍّ من المُبارتَين.

بتدخلٍ من أرسنال وبيرنلي.

يمتلك مانشستر سيتي مُباراةً واحدةً مُؤجلة والتي ستُلعب غدًا أمام ضيفه أرسنال في تمام الساعة التاسعةِ والرُّبع مساءً وذلك على ملعب الإتحاد، وفي حالِ إستطاع الجانرز الإيقاع بزُملاء دي بروين، سيُتوج مُباشرةً ليفربول باللقب في حالِ فوزه على إيفرتون يوم الأحد القادم.

لكن في حالِ خسارة مانشستر سيتي غدًا أمام أرسنال وخسارة ليفربول أمام إيفرتون يوم الأحد، بين ما في المُقابل هُزم مانشستر سيتي يوم الإثنَين على أرضه أمام بيرنلي، سيتمكّن أيضًا ليفربول من الظفر ببطولة الدوري؛ لإن الفارقَ حينها سيظل خمْسٍ وعشرين نُقطة مع تبقّي ثمانِي جَولاتٍ على النهاية.

لكنه ومن الضرورِي أن يتغلّب ليفربول على إيفرتون وكريستال بالاس وذلك من أجل ضمانِ عدم دخوله في حساباتٍ مُعقدة والتتويجِ بالدوري للمرةِ الأولى مُنذ ثلاثِ عقود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى