كرة القدمالدوري الإسبانيالدوري الفرنسيبرشلونةريال مدريد

نجم ريال مدريد السابق يتحدث عن زيدان وفينسيوس

سافيو يتحدث عن فترته وزملائه و مواطنيه في ريال مدريد اليوم

اجرى سافيو نجم ريال مدريد السابق مقابلة مع شبكة Rm4arab عن فترته مع النادي الملكي ، طريقة انضمامه ، افضل مدرب عمل معه ، سبب رحيله واشياء اخرى.

بدأ البرازيلي المقابلة متحدثا عن كيف اكتشفه ريال مدريد :

” كان ذلك في موسم 1997/98، بعد أن لعبت بطولة مع نادي فلامنغو ضد ريال مدريد وفالنسيا، لقد لعبت مباراتين جيدتين وبعد 4 أشهر وقع معي ريال مدريد. ”

حين تم سؤاله عن افضل مدرب عمل معه فضل سافيو٠ يوب هاينكس على فان خال الذي قصى معه اغلب ايامه داخل اسوار النادي الملكي. سافيو كان قد عمل مع يوب لاشهر قليلة توج النادي خلالها بكأس الانتركونتينتال 1998.

ثلاثة ابطال توج بها النادي خلال الخمسة اعوام التي قضاها الارجنتيني ، ثلاث بطولات تمثل مراحل اللاعب مع النادي. الاولى في موسمه الاول كان الامر مبهرا ، ثم الثانية في قمة مستواه ، سجل وصنع اهداف مهمة ، ثم الاخيرة وهو على الدكة مهملا.

برغم السيطرة الاوروبية لم يمارس النادي الملكي نفس الهيمنة محليا ، لقب ليغا واحد فقط علل البرازيلي ذلك بالتنافسية الشديدة في تلك الفترة بين الريال و برشلونة وفالنسيا وديبورتيفو كما قال بأن النادي لم يستطع ان يركز على المسابقتين معا.

عن مغادرته للنادي بعد خمسة اعوام ومباشرة بعد التاسعة قال :

” اعتقدت بأن الوقت قد حان للرحيل اردت ان العب. كنت اساسيا قبلها بعام ، كنت اساسي في الفريق الذي حقق الليغا ولكن زيدان وغيره من النجوم وصلوا وقلت مشاركتي في موسم التاسعة. وانا هنا لا اقصد اثارة جدل حول زيدان ففي الحقيقة هو احد الطف الاشخاص الذين قابلتهم ولقد تعلمت منه الكثير ولكن قلة المشاركة دفعنني الى المغادرة الى بوردو معارا.”

وعن العودة الى اسبانيا بعدها قال :

” قضيت عام جيد مع بوردو لكنني اردت العودة الى اسبانيا وكان ريال سرقسطة هو البوابة ، لقد قضيت فترة جيدة هناك ، ثلاث اعوام وثلاث نهائيات ، فزنا بكأس الملك وكاس السوب الاسباني. ”

واضاف : ”

اعتقد ان نهائي الكاس 2004 كان اصعب مباراة في مسيرتي. لم يكن احد يتوقع ان نفوز ضد ريال مدريد ، تأخرنا بهدف مبكر ثم طرد مننا كاني لكن لعبنا مباراة مثالية وفزنا بها وباللقب.”

تحدث ايضا عن دوري الابطال 1998 قائلا :

” تحلى الاولتراس بأهمية قصوى حينها ، لقد شاهدت سقوط المرمى امام دورتموند ، امر لا يصدق ، لقد كانت اول مرة اشاهد امر مثل ذلك. كان 32 عام قد مر منذ اخر بطولة للنادي وكان الحماس والشغف يملأ غرف الملابس ، شعر الكل ان هذا العام هو عامنا.”

كما وجه نصيحة الى مواطنيه في الفريق حاليا قائلا :

” كونوا كما انتم. كما اعتدتم ان تلعبوا في البرازيل. بالطبع عليكم التأقلم مع الكرة الاوروبية خاصة التكتيك هناك ولكن كونوا لانفسكم شخصية منفردة واعتقد انكم تملكونها بالفعل. عن فينسيوس هو رائع لديه الجودة والشخصية وسينمو مع الوقت اذا واصل في التدرب ، ليس على التسجيل فحسب ولكن على التمرير والتمركز كذلك.”

في الختام شكر سافيو جماهير ريال مدريد العريضة التي لطالما ساندته قائلا :

” الشكر لهم لكل الحب الذي منحوني له. هلا مدريد دائما وابدا.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى