آرسنالالدوري الإنجليزيكرة القدمليفربولمانشستر سيتي

ديفيد لويز: أتحمّل أنا الخسارة وليس الفريق تمامًا

ديفيد لويز: إنه خطأي أنا وليست أخطاء الفريق

قال ديفيد لويز مُدافع المُنتخب البرازيلي ونادي أرسنال أنه يتحمّل بالكامل خسارة فريقه بالأمس أمام مانشستر سيتي بواقعِ ثلاثةِ أهدافٍ دون رد في المُباراةِ المُؤجلة عن الجولةِ الثامنةِ والعشرين من الدوري الإنجليزي.

وقال صاحبُ الثلاثةِ والثلاثين عامًا في تصريحاتٍ لشبكة “سكاي سبورتس” البريطانية عقِب المُباراةِ مُباشرةً: “يجب الإعتراف بذلك، لقد لعِبت بطريقةٍ سيئةٍ جدًّا، إنه خطأي أنا وليست أخطاء الفريق”.

وتابع الدولي البرازيلي: “المُدرب قام بعملٍ جيد وكان مُمتازًا وزُملائي كذلك أيضًا كانوا رائعِين، أعتذر لما حدث لهم”.

وواصل مُدافع نادي أرسنال: “كان ينبغي أن أتَّخِذ قراراتٍ أخرى، ليست كالتي قد إتَّخْذتها، عَانَيت كثيرًا بسبب القراراتِ الخاطئة في الشَّهرَين المُنصرمَين”.

وأضاف ديفيد: “أُواصل العملَ بقوة من أجل البقاء في الدوري الإنجليزي المُمتاز، أُريد أن أستمِر هنا والمُدرب يُريد ذلك أيضًا، لكن نحن ننتظر القرار”.

وكان أرسنال قد تلقّى الهزيمة بالأمس خارج أرضه أمام مانشستر سيتي بواقعِ ثلاثةِ أهدافٍ دون مُقابل وذلك في مُباراةٍ مُؤجلة عن الجولةِ الثامنةِ والعشرين لحساب الدوري الإنجليزي المُمتاز.

وتجمّد بذلك رصيد أرسنال من النقاط عند النُّقطة الأربعين في المركز التاسع، بينما رفَع مانشستر سيتي رصيده من النقاط بهذا الفوز إلى النقطة الستّين، أي بفارقِ إثنَين وعشرين نُقطة بينه وبين ليفربول مُتصدر جدول الترتيب.

وكان ديفيد لويز قد حلَّ بديلًا للمُصاب بابلو ماري في الدقيقةِ الرابعةِ والعشرين، قبل أن يتسبّب في الهدفِ الأول لصالح مانشستر سيتي بعدما فشِل في تشتيت الكرة، ليتلقّى بعدها البطاقةَ الحمراء لعرْقلتهِ رياض محرز وليَتسبّب في ركلةِ جزاءٍ سُجِّل من خلالها الهف الثاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى