ليفربولالدوري الإنجليزياللاعبون والمدربونكرة القدممحمد صلاح

كلوب يُخطط للاعتماد على مثلث الرعب ضد إيفرتون

كلوب يفكر في إقحام الثلاثي الهجومي للمرة الأولى أمام إيفرتون

محمد صلاح، روبيرتو فيرمينو وساديو ماني. يمكن القول إنه أقوى خط هجوم على كوكب الأرض، فهم أبطال أوروبا والعالم بالفعل وقريبين من إضافة لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

ومع ذلك هناك أمر واحد غالبًا ما يتم تجاهله بشأن الثلاثي خلال فترة وجودهم في ليفربول. الحقيقة هي أن صلاح، فيرمينو وماني لم يبدؤوا قط بديربي الميرسيسايد معًا.

ومنذ انضمام صلاح في يونيو 2017 إلى الخط الهجومي لعب ليفربول أمام إيفرتون سبع مرات (خمس في الدوري الإنجليزي واثنين في كأس الاتحاد الإنجليزي).

وفي ديسمبر 2017 في أنفيلد تم إقحام فيرمينو واستبدال صلاح لاحقًا الذي سجل هدفاً خلال التعادل 1/1.

في الشهر التالي أُصيب صلاح في مباراة الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي في حين لعب الريدز على غوديسون بارك بالتعادل السلبي وجائت بين مباراة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضد مانشستر سيتي، غاب صلاح عن المباراة وفيرمينو كان على الدكة.

بدأ الثلاثي جميعًا المواجهة في أنفيلد وفي الموسم التالي مرة أخرى في ديسمبر ولكن ليس بالشكل المعتاد. بدلاً من ذلك لعب صلاح كمهاجم وفيرمينو خلفه وشاكيري على اليمين، على الرغم من أن أوريجي هو الذي انتزع هدف الفوز المتأخر من مقاعد البدلاء.

وفي جوديسون في مارس التالي كان فيرمينو على الدكة كبديل في تعادل سلبي آخر حيث كان يعاني من إصابة طفيفة.

هذا الموسم في ديسمبر انضم شاكيري وأوريجي إلى ماني بالهجوم حيث اقتصرت مشاركة فيرمينو على الدخول من الدكة وبقي صلاح على مقاعد البدلاء في فوز ليفربول بنتيجة 5/2.

وفي كأس الاتحاد الإنجليزي الفوز بعد أسابيع قليلة لم يشاهد أي من الثلاثي وكان ساديو ماني على الدكة ولم يشترك.

غاب صلاح عن جزء من الاستعدادات ويواجه كلوب قرارًا بشأن ما إذا كان سيخاطر بالمصري عندما يُقام ديربي الميرسيسايد رقم 236 مساء الأحد.

ولكن إذا اشترك مع فيرمينو وماني فسيعطي إيفرتون مشكلة جديدة تمامًا لم يسبق له وان تعرض لها من صافرة البداية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى