ريال مدريدالدوري الإسبانيبرشلونةتقارير خاصةزين الدين زيدانكرة القدمكريم بنزيمامنوعات كروية

ريال مدريد يعود للصدارة بعد الفوز على سوسيداد

حقق ريال مدريد ثلاث نقاط أمام ريال سوسيداد، تساعده للوصول لصدارة الدوري الإسباني

شوط أول متحفظ من الفريقين، عانى نادي ريال مدريد من صعوبة اختراق خطوط ريال سوسيداد وصنع فرصة حقيقية للتهديف، فـ نادي ريال مدريد لم يستطع الإختراق من العمق كثيرًا وصنع اي فرصة محققة طوال الشوط الأول، بالإضافة إلى إرسال لاعبين مدريد لكثير من العرضيات ما يقدر بـ٩ كرات عرضية، ومُسدد لـ٦ كرات، ٣منهم علل المرمى؛ محاولة للإقتراب أكثر من مرمى ريميرو، حارس ريال سوسيداد، ولكن لم تجدي أي من هذه المحاولات نفعًا.

كما كان نادي ريال سوسيداد يسعى جاهدًا لتهديد مرمى كورتوا، ولكن البطئ في التحولات، والخطوط المنيعة التي صنعها زيدان في دفاع ريال مدريد، لم تسمح بأي تهديد من لاعبين سوسيداد طوال الشوط الأول.

حتى استطاع فينيسوس في الدقيقة ٤٨ من عمر اللقاء، بمهاراته وسرعته الإختراق من الطرف الأيسر لداخل منطقة الجزاء، حاصلًا على ركلة بعد التدخل من لورينتي، سجلها سيرجيو راموس في الدقيقة ٥٠، ليكون هدفه رقم ٦٨، ليتحطم رقم الهولندي رونالدو كومان مدافع برشلونة السابق كأكثر مدافع تسجيلًا للأهداف في تاريخ الدوري الإسباني.

سيطرة من نادي ريال سوسيداد، ومحاولات معظمها باتت بالفشل، ولكن سوسيداد يقترب من التعادل، لم يقطعها سوى تسديدة توني كروس المباغتة من خارج حدود المنطقة في الدقيقة ٦٣، ولكن تعامل معها ريميرو بإمتياز.

الدقيقة ٧٠، ضربة ركنية لريال سوسيداد، تتحول لعدة تمريرات قصيرة، لتصل الكرة لعدنان ويستطيع التسجيل من تسديدة أرضية مباغتة لكورتوا، ولكن يلغي الهدف بداعي إشتارك لاعب متسلل من فريق ريال سوسيداد، أثر على دخول الكرة.

ولم ننتظر كثيرًا لنرى مرتدة سريعة لنادي ريال مدريد، فالفيردي يرسل عرضية، يستطيع بنزيما التعامل معها، من ثم تسجيلها ليعزز الفارق لهدفين دون مقابل في نفس الدقيقة.

كرة عرضية في الدقيقة ٨٣، من روبيرتو لوبيز، تصل للظهير الأيسر مورينو في النقطة العمياء داخل منطقة الجزاء، يستطيع تسجيل منها هدف تقليص الفارق، لتصبح النتيجة في النهاية ٢-١ لنادي ريال مدريد.

ليتغير شكل ترتيب الدوري في نهاية الجولة الـ٣٠، لنرى ريال مدريد في الصدارة بـ٦٥ بالتساوي مع برشلونة، ولكن لصالحه المواجهات المباشرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى