ريال مدريدالدوري الإسبانياللاعبون والمدربونزين الدين زيدانكرة القدم

خطة زيدان الجديدة لتحقيق الدوري الإسباني

ريال مدريد تلقى هذا الموسم في الليجا 21 هدفاً

زين الدين زيدان على بُعد ست “نهائيات” من الفوز بالدوري الثاني كمدرب لريال مدريد. في حال حقق زيزو الدوري الإسباني (سيكون لقبه الـ11) سيكون قد حقق لقبين دوري في 3 مواسم كاملة كمدرب لريال مدريد لأنه جاء في نصف موسم 2016 وفي نهاية الموسم الماضي.

زيدان يستخدم خطة مختلفة تمامًا في الدوري الحالي عن تلك التي استخدمها في لقب الموسم 16-17. في لقب الدوري الوحيد حتى الآن للمدرب الفرنسي، استند سر النجاح إلى كريستيانو رونالدو والأهداف الـ 106 التي سجلها الفريق الأبيض في البطولة. لم يكن مهماً استقبالهم 41 هدف.

41 هدف تم استقبالهم أي ضعف العدد الذي تم تلقيه حتى الآن. كان الفريق عبارة عن آلة هجومية وهذا كان سر نجاح الفريق. الآن الامر تغير. قام زيدان بتغيير الخطة لاستغلال قوة الفريق والعودة للقتال من أجل الدوري الإسباني.

بدون كريستيانو ومع وجود مشاكل تهديفية على الرغم من الترسانة الهجومية التي يمتلكها الفريق، ذهب المدرب لاستخدام الدفاع. سجل مدريد في 32 جولة 60 هدفًا فقط (أقل بـ 46 هدفًا في 16-17) مع تبقي ست مباريات، لكنه استقبل على 21 هدفًا (41 موسم 16-17).

دفاع لا يُمس: درع زيدان مرتبط بأعمدة مختلفة. خط الدفاع الأول هو الثُلاثي سيرخيو راموس، فاران وكارفاخال وهم قطع أساسية في الدفاع. الظهير الأيسر يتم المداورة به بين مارسيلو وميندي دون مشاكل لأنه يثق بالإثنين.

جدارٌ بلجيكي: خلف خط الدفاع هناك تيبو كورتوا الذي وصل لمستوى رائع كان متوقع منه وأصبح جزءً مهماً في ريال مدريد حيث تلقى 18 هدفاً فقط وهو متصدر ترتيب جائزة زامورا.

كاسيميرو، أفضل قاطع كرات في العالم: الدرع الآخر في دفاع ريال مدريد هو الدبابة البرازيلية، هو لا يُمس مثل كورتوا، راموس، فاران وكارفاخال. كاسيميرو فريدٌ من نوعه وهو أفضل لاعبي العالم في مركزه وأكد ضد اسبانيول انه لاعبٌ مهم في الهجوم أيضًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى