الدوري الإسبانيريال مدريد

بعد دعوات الرحيل.. من هو الخاسر الأكبر في خلاف راموس وبيريز

يبدو أن جماهير ريال مدريد الإسباني، على أعتاب ازمة جديدة مع بداية عام 2021، تشبه ما حدث مع الهداف التاريخي للفريق كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الحالي، حيث تظهر إدارة الملكي مرتبكة في مسألة عدم تجديد عقد سيرجيو راموس، مدافع وقائد المرينجي حتى الآن، بعدما أصبح حرًا منذ 1 يناير الجاري.

وبحسب عقد الدولي الإسباني مع الريال فإن راموس يحق له التفاوض مع أي نادي آخر، في الانتقال الشتوية.

وبحسب التقارير الصحفية الإسبانية، فإن عشاق الميرنجي يأملون في جلوس جميع الأطراف ونسيان جميع اختلافات وجهات النظر للحظة واحدة، ودراسة ما سيحدث يوم 1 يوليو المقبل، إذا شق قائد المرينجي طريقه إلى باريس أو مانشستر أو أي وجهة أخرى، ولا شك أن هذه الوجهة ستستقبل لاعبًا من الطراز الأول ونجم عالمي على السجادة الحمراء.

و تعلم جماهير الميرنجي أن في حالة رحيل راموس عن صفوف الريال سيفقد الفريق الأبيض قوته الرياضية وقيادة الفريق وغرفة الملابس، وقدرة التخويف أمام الخصم لا سيما أن ريال مدريد خسر 8 مباريات من بين آخر 10 مواجهات في دوري أبطال أوروبا.

وهناك تقارير تؤكد أن الإدارة لديها بديل الدولي الإسباني راموس في حال رحيله حيث، يطرح اسم ديفيد ألابا، مدافع بايرن ميونيخ الجيد، ولكن الجماهير تتخوف من مدافع البافاري ليكرر تجربة النجم البلجيكي إدين هازارد، بعدما وصل ليكون كريستيانو رونالد والجديد، مما زاد من حماس الجماهير الملكية وانظر الآن إلى ما وصل إليه البلجيكي، إصابات دائمة ومشاركة قليلة وعدم مساهمات كثيرة مع كتيبة زين الدين زيدان.

ومازال جماهير الميرنجي متأثرة من رحيل الدون رونالدو عنها، بحجة الإدارة التي أكدت وقتها أنه أصبح مستهلكًا، في سن 33، ومع هذا العمر سيقل مستواه بكل تأكيد، ولكن رونالدو أثبت العكس ولن نخوض في الأرقام القياسية التي حققها النجم البرتغالي خارج البرنابيو.

والجدير بالذكر، في حال رحيل راموس، فلن يحصد قائد ريال مدريد الحالي، نفس المجد ولن يصبح أسطورة كما هو الآن، سواء في باريس سان جيرمان أو حتى في اليونايتد، فقط سيحصد أموالاً أكثر، ولكنه سيفقد فرصة عناق جماهير المرينجي للأبد، لا سيما أن الجمهور يحلم بنهاية سعيدة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى