كرة القدمآرسنالالدوري الألمانيالدوري الإسبانيالدوري الإنجليزيالدوري الفرنسيبرشلونةتقارير خاصةريال مدريدمنوعات كروية

هازارد وغريزمان على رأس 6 نجوم خيبوا الأمال هذا الموسم…

نجوم خيبوا أمال الجماهير بالموسم الحالي

 

بعد مرور عدة أشهر من عمر الموسم الكروي، كشفت لنا العديد من المباريات عن مستوى أبرز نجوم اللعبة، وفي الوقت الذي بصم فيه بعضهم على مستويات رائعة وخطفوا الأنظار، قدم آخرون مردوداً سيئاً للغاية، ولم يلبوا طموحات الجماهير لأسباب مختلفة.
ولعل من أبرز هؤلاء النجوم، البلجيكي إيدين هازارد، والفرنسي أنطوان غريزمان، وآخرون سنتعرف عليهم في الأسطر التالية:

مارتن أوديغارد

بعد أداء رائع كمعار بين صفوف ريال سوسيداد بالموسم الماضي، عاد صانع الألعاب النرويجي إلى ريال مدريد بتوصية من الفرنسي زيدان الذي بدأ بالإعتماد على اللاعب في المباريات منذ إنطلاق الموسم، إلا أن أداء أوديغارد كان مخيباً للأمال، بعد أن ظهر فاقداً للثقة، وغير قادر على تقديم أي إضافة، كما تعرض لعدة إصابات، ما أبعده عن تشكيلة زيزو تدريجياً.

أوديغارد ( 22 عام ) ظهر في 9 مباريات هذا الموسم، لم يسجل أو يصنع بها أي هدف.

جادون سانشو

تألق مبهر، وأداء لافت للغاية بالموسم الماضي، أعقبه تراجع غريب بالموسم الحالي، هكذا يمكن أن نصف بإيجاز ما حدث لسانشو بين اليوم والأمس القريب.

صاحب ال 20 عام سجل 17 هدف، وصنع مثلهم مع دورتموند في البوندسليغا بالموسم الماضي، وكان مطلوباً بقوة في مانشستر يونايتد، والآن وبعد مرور 14 مباراة بمسابقة الموسم الحالي، سجل هدف وحيد، وإكتفى ب5 تمريرات حاسمة، ويبدو أن أسهمه إنخفضت كثيراً على طاولة يونايتد.

فيليبي كوتينيو

بعد إنتهاء إعارة كوتينيو مع بايرن ميونخ، أعلن المدرب رونالد كومان أنه سيعتمد عليه في خططه للموسم الحالي.
وفي الوقت الذي إنتظرت فيه جماهير البلوغرانا أن يحول كوتينيو ثقة كومان إلى دافع كبير لإستعاة أفضل مستوياته، أخفق اللاعب في إيجاد بوصلة تألقه، ولم يقدم الإضافة المنتظرة، قبل أن يتعرض لإصابة في ركبته مؤخراً سيغيب على إثرها ل 3 أشهر، وكأن تواجده في كامب نو تحول إلى لعنة لن تنتهي إلا برحيله.

يُذكر أن كوتينيو ( 28 عام ) شارك في 14 مباراة حتى الآن، سجل خلالها 3 أهداف، وصنع هدفين.

بيير إيمريك أوباميانغ

هداف الدوري الإنجليزي بالموسم قبل الماضي، وثاني الهدافين بالموسم الماضي، لا يقدم الكثير هذا الموسم، فبعد مساهمته الرائعة في تتويج أرسنال بكأس الإتحاد الإنجليزي، والدرع الخيرية قبل أشهر، أصبح اليوم بطلاً لعناوين الصحف الإنجليزية بغيابه المتكرر عن تسجيل الأهداف.

صاحب ال31 عام أحرز 3 أهداف فقط في 15 مباراة بالبريميرليغ، و5 في كل البطولات، وهي أرقام هزيلة للغاية، ولا تعكس أبداً قدرات الغابوني.

أنطوان غريزمان

في الموسم الماضي ظهر غريزمان ( 29 عام ) مع برشلونة بصورة بعيدة كل البعد عن تلك التي قدمها بصفوف أتلتيكو مدريد، وأرجع كثيرون ذلك لعدم تكيفه مع البلوغرانا، مع توقعات بأن يتغير ذلك بالموسم الحالي، إلا أن أداء غريزمان لم يحمل أي جديد، حيث إستمر في الظهور بمستويات مهتزة، وحتى في حال ظهوره بأداء جيد في مباراة أو أكثر، يفشل في المواصلة على نفس المنوال.

غريزمان ظهر حتى الآن في21 مباراة، أحرز خلالها 5 أهداف فقط.

إيدين هازارد

هو بلا شك أحد أكبر خيبات الأمل بالنسبة لجماهير ريال مدريد، ليس بسبب أدائه الفني كسائر النجوم في هذه القائمة، ولكن لأن الجميع في سانتياغو بيرنابيو كان يعول عليه كثيراً بعد إنضمامه إلى الفريق في صيف 2019، بيد أن البلجيكي لا يستطيع مساعدة الفريق بسبب شبح الإصابات.

هازارد الذي عانى الأمرين بسبب الإصابات بالموسم الماضي، تحدث قائلاً قبل بداية الموسم الحالي:” إحكموا علىّ من الموسم الثاني ”

لكن لم تتغير الأمور كثيراً، فالبلجيكي لم يخض سوى 8 مباريات سجل بها هدفين، وغاب عن 15 مباراة بسبب فيروس كورونا، بالإضافة لتعرضه ل3 إصابات، ومع تعافيه مؤخراً، إن كان هناك شئ تتمناه جماهير الميرنغي، فهو ألا تسمع خبر إصابة هازارد المعتاد مرة أخرى فيما هو قادم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى