كرة القدمتقارير خاصةمنوعات كروية

أبرزهم بيتر تشيك ومالديني.. 10 لاعبين تركوا كرة القدم ليحترفوا رياضات أخرى

لاعبين تركوا كرة القدم ليحترفوا رياضات أخرى

أن تصبح لاعب كرة قدم محترف يعني الحصول على عدة مزايا ربما لن تتمتع بها إذا كنت شخصاً عادياً، ولعل أهمها الشهرة التي ستحظى بها، والذي يبدو أنها كانت من بين الأسباب التي دفعت كثير من نجوم المستديرة البارزين لإحتراف رياضات أخرى بعد الإعتزال، وكأنهم لم يستطيعوا العيش بعيداً عن الأضواء، وأرادوا إثبات أن مواهبهم تتخطى حدود العشب الأخضر.

في مقدمة هؤلاء النجوم يأتي العملاق التشيكي بيتر تشيك، الإيطالي باولو مالديني، والفرنسي فابيان بارتيز، وآخرون سنتعرف عليهم في هذا التقرير :

1- تيم فيسه

حارس مرمى المنتخب الألماني السابق، قرر إسدال الستار على مشواره الكروي عام 2014، وأعلن بعدها إنضمامه لإتحاد المصارعة الحرة، ثم تدرب تحت قيادة المصارع الشهير تريبل إتش، قبل أن يخوض أول مباراة إحترافية له عام 2016 في ميونخ بألمانيا.

2- فابيان بارتيز

حارس المرمى المتوج مع فرنسا بمونديال 1998، والفائز بدوري أبطال أوروبا مع مارسيليا، والدوري الإنجليزي مع مانشستر يونايتد، علق قفازاته عام 2007، قبل أن يتجه في العام التالي إلى عالم السيارات، حيث أصبح سائق بسباقات فورمولا1، ليحقق نجاحات عديدة في ذلك المجال.

بارتيز أنشأ أيضاً عام 2016 فريق السباق الخاص به، قبل أن يقرر العودة إلى كرة القدم مؤخراً كمستشار لحراس المرمى مع نادي بداياته تولوز.

3- إلهان مانسيز

أحد أبرز نجوم كأس العالم 2002 بكوريا واليابان، عندما قاد منتخب تركيا لنصف النهائي، قرر الإعتزال بسن ال33 بسبب تكرار إصاباته، وتعرضه لحادث سيارة عام 2007، ليتوجه إلى ممارسة رياضة التزلج على الجليد رفقة صديقته، وهي بطلة سلوفاكية سابقة بنفس اللعبة.

4- دانييلي ماسارو

أحد أساطير ميلان، والنجم السابق للمنتخب الإيطالي، لعب لمنتخب إيطاليا للكرة الشاطئية بعد إعتزاله، كما كان له حضور في رياضة سباقات السيارات، إذ شارك مرتين في بطولة العالم للراليات، قبل الإبتعاد عن تلك الرياضة لاحقاً.

5- ييرزي دوديك

يتذكره كثيرون من متابعي اللعبة بأنه كان أحد نجوم ليفربول المتوجين بدوري أبطال أوروبا عام 2005 في ليلة إسطنبول الشهيرة، كما أنه دافع عن ألوان ريال مدريد أيضاً.

دوديك إعتزل الكرة عام 2011، وبعدها توجه إلى سباقات السيارات نظراً لكونها من هواياته المفضلة، بل وشارك في عدة بطولات مختلفة كسائق محترف.

6- بيسنتي ليزارازو

المدافع الفرنسي صاحب الإنجازات الرائعة مع منتخب بلاده وبايرن ميونخ، علق حذائه عام 2006، لكنه حاول بعد ذلك ممارسة رياضات أخرى مثل ركوب الأمواج، قبل أن يتحول إلى رياضة الفنون القتالية البرازيلية جيو جيتسو.

ليزارازو حقق عدة نجاحات بتلك الرياضة، أهمها تتويجه بطلاً لأوروبا في فئة الحزام الأزرق للكبار.

7- باولو مالديني

أسطورة ميلان، وأحد أفضل المدافعين في التاريخ، حقق العديد والعديد من الألقاب والإنجازات طوال مشواره الكروي، لكن الأمر لم يكن كذلك عندما ترك اللعبة، وإحترف التنس بعد الإعتزال.

مالديني شارك عام 2017 في كأس أسبريا للتنس الزوجي بإيطاليا، لكنه خسر أولى مبارياته بسهولة، وكانت تلك المباراة هي الأخيرة له باللعبة، ليعلق مالديني حينها قائلاً:” أنا مثل من أراد كتابة الشعر بعد سنوات من دراسة الرياضيات “.

8- غابرييل باتيستوتا

أحد أبرز من شغل مركز المهاجم في تاريخ كرة القدم، ترك ملاعب المستديرة عام 2005، وإتجه بعد سنوات قليلة لإحتراف رياضة البولو، بل وأحرز بطولة خاصة بتلك الرياضة عام 2009، لكنه لم يتمكن من المواصلة بسبب إصابة مزمنة في كاحل قدمه صاحبته منذ أن كان لاعباً لكرة القدم.

9- إيريك كانتونا

أسطورة مانشستر يونايتد أنهى عام 1997 مسيرة رائعة داخل المستطيل الأخضر، ليتواجد بعدها مع منتخب بلاده فرنسا للكرة الشاطئية كلاعب ومدرب في نفس الوقت، وقاد الفريق للفوز ببطولتي اليورو وكأس العالم للكرة الشاطئية، وفي عام 2006، توقف عن اللعب، وإكتفى بكونه مدرباً للفريق لفترة إنتهت عام 2011.

10- بيتر تشيك

حارس مرمى أرسنال وتشيلسي السابق، وبعد إعتزاله نهائياً بالعام قبل الماضي، فاجئ الجميع بإعلانه أنه ينوي ممارسة هوكي الجليد، الرياضة التي عشقها منذ طفولته، إذ وقع تشيك عقداً كحارس مرمى مع نادي جيلدفورد فينيكس المتواجد بدوري الدرجة الرابعة لهوكي الجليد البريطاني.

المثير أن أولى مباريات تشيك بهوكي الجليد شهدت تألق كبير له بعدما تصدى لركلة جزاء، وأنقذ فرصاً عديدة، ليحقق جائزة رجل المباراة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى