كرة القدمآرسنالأتلتيكو مدريدإنتر ميلانالدوري الإسبانيالدوري الإنجليزيالدوري الإيطاليالدوري الفرنسيبرشلونةتشيلسيتقارير خاصةتوتنهام هوتسبيردوري أبطال أوروباريال مدريدلاتسيوليفربولمانشستر سيتيمانشستر يونايتدمنوعات كرويةميلانيوفنتوس

إيريكسين ويوفيتش أبرزهم… أغلى 5 بدلاء في العالم حالياً

أغلى5 بدلاء في العالم حالياً

في المواسم الأخيرة، سيطرت لغة المال على سوق الإنتقالات، وتحركات الأندية لتعزيز صفوفها بصفقات جديدة، حيث توجهت معظم أندية القارة العجوز لإنفاق مبالغ ضخمة للغاية من أجل سد الإحتياجات، وضم لاعبين جدد،  من هؤلاء النجوم من نجح في تثبيت أقدامه، وصنع الفارق في صفوف فريقه الجديد.

لكن هناك آخرون لم يقدموا الكثير، بل ووجدوا أنفسهم على مقاعد البدلاء بشكل شبه مستمر لأسباب عديدة، دون أن تحقق فرقهم الإستفادة المنتظرة مقارنة بمبالغ إنتقالهم الكبيرة، ليستحقوا عن جدارة لقب أغلى بدلاء بالعالم.

على رأس هؤلاء اللاعبين يتواجد الدنماركي كريستيان إيريكسين، والصربي لوكا يوفيتش، وآخرون سنتعرف عليهم في هذا التقرير :

إيدير ميليتاو

المدافع البرازيلي إنتقل في صيف 2019 من بورتو إلى ريال مدريد مقابل 50 مليون يورو، لكنه لم يجد مكاناً له في تشكيلة الميرنغي في ظل وجود الثنائي راموس وفاران، وإنحسرت فترات مشاركاته في أوقات إيقاف او إصابة أي منهما، أو عندما يريد زيزو تطبيق مبدأ المداورة في بعض المباريات.

ميليتاو صاحب ال 22 عام، شارك في الدوري الإسباني بالموسم الماضي في 15 مباراة فقط، 10 كأساسي، و5 كبديل، لكن المثير أنه تواجد على دكة البدلاء ولم يلعب أي دقيقة في 23 مباراة.

خلال الموسم الحالي لعب ميليتاو مباراتين فقط بجميع البطولات، إثنين كأساسي، وواحدة كبديل، بإجمالي دقائق 224 دقيقة فقط، كما لازم دكة البدلاء دون أن يلعب أي دقيقة في 13 مباراة.

كيبا أريزابالاغا

أغلى صفقة في تاريخ تشيلسي، وأغلى حارس مرمى في تاريخ كرة القدم، وذلك بعد إنتقاله في صيف 2018 إلى البلوز قادماً من أتلتيك بيلباو مقابل 80 مليون يورو.

في ستامفورد بريدج، وفي موسم 2018-2019، حصل كيبا ( 26 عام ) على المركز الأساسي، وقدم مستويات جيدة، لكنه فشل في الإستمرار على نفس المستوى بالموسم الماضي، حيث تراجع أدائه، وإنخفض تركيزه، فإرتكب أخطاء عديدة، ما دفع فرانك لامبارد لإستبعاده في بعض مباريات الموسم، قبل أن يقرر التعاقد مع السنغالي إدوارد ميندي في الصيف الماضي، بل وأخبر إدارة النادي أنه لا يمانع التخلي عن كيبا.

لم تسر الأمور كما خطط لها النادي اللندني، وفي نهاية المطاف، واصل كيبا تواجده بين صفوف الفريق، ومنحه لامبارد فرصة جديدة في بداية الموسم الحالي لإستعادة مستواه، إلا أنه واصل الظهور بأداء مهتز، ليقرر لامبارد الإعتماد على ميندي، بل وصرح علناً أنه أصبح هو الحارس الأساسي للفريق.

كريستيان إيريكسين

بعد أن كان إيريكسين مطلوباً بشكل شبه دائم لتعزيز صفوف كبار القارة العجوز كريال مدريد ومانشستر يونايتد، أصبح اليوم مجرد اسم على دكة بدلاء إنتر ميلان.

إيريكسين إنتقل في يناير 2019 من توتنهام إلى إنتر ميلان مقابل 25 مليون يورو، لكن يبدو أنه لم ينجح في إقناع المدرب أنطونيو كونتي الذي فضل عدم الإعتماد على اللاعب في النصف الثاني من الموسم الماضي، ووصولاً إلى الموسم الحالي.

إيريكسين (28 عام ) ظهر حتى الآن في 13 مباراة بالموسم الحالي، 8 منها كبديل، و5 كأساسي لكن تم إستبداله بها، بينما لم يلعب أي دقيقة في 9 مباريات، وخلال المباريات ال13 التي لعبها إيريكسين، لم يقدم أي إضافة، وبدا واضحاً أنه لا يدخل ضمن حسابات كونتي، ما دفعه لإبداء إستيائه من قلة اللعب بشكل علني أمام وسائل الإعلام.

دوني فان دي بيك

مقابل 39 مليون يورو بالإضافة ل 5 ملايين أخرى كمتغيرات، إنتقل فان دي بيك من أياكس إلى مانشستر يونايتد في الصيف الماضي، وكانت كل التوقعات تشير إلى إستمراره على نهج تألقه الذي بدأه بالعاصمة الهولندية أمستردام، إلا أنه لم يلبث أن وجد نفسه لاعباً بديلاً، وخياراً ثانوياً في خط وسط الشياطين الحمر في ظل إعتماد النرويجي أولي جونار سولشاير على برونو فرنانديز في مركز الوسط المهاجم، والرباعي فريد، بوغبا، ماكتوميناي، وماتيتش بالتناوب في خط الوسط المدافع.

فان دي بيك ( 23 عام ) لم يلعب سوى مباراتين فقط كأساسي في البريميرليغ حتى الآن، حيث ظهر في 8 مباريات كلها كبديل، كما لم يلعب أي دقيقة في 6 مباريات أخرى، وإقتصرت فترات ظهوره بشكل أكبر في البطولات الأخرى لإراحة اللاعبين الذين يشاركون بصفة أساسية.

لوكا يوفيتش

المهاجم الصربي تصدر العناوين في صيف 2019، وكان محط إهتمام الأندية الكبرى بعد تألقه اللافت بقميص آينتراخت فرانكفورت.

يوفيتش في النهاية إنتقل إلى ريال مدريد مقابل 60 مليون يورو، ومع بداية الموسم الماضي، ظن كثيرون أنه سيحظى بدور كبير في خط هجوم الميرنغي، إلا أن الواقع كان مغايراً تماماً.

الصربي واجه صعوبات كبيرة في دخول تشكيلة زيدان في ظل إعتماد الفرنسي على مواطنه كريم بنزيما بشكل دائم، ولم يظهر يوفيتش سوى في 806 دقيقة.

الأمور لم تتغير بالموسم الحالي، حيث خاض يوفيتش 208 دقيقة فقط، لم يسجل أو يصنع بها أي هدف، كما تواجد على دكة البدلاء في 10 مباريات كاملة، ولم يشارك بأي دقيقة بها، وحالياً تتوارد بعض الأخبار عن رغبة زيدان في التخلي عن اللاعب، إن لم يكن في الميركاتو الحالي، فربما يحدث ذلك في الصيف المقبل.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى