كرة القدمالدوري الإنجليزيتقارير خاصةليفربولمانشستر يونايتدمنوعات كروية

ليفربول ومانشستر يونايتد.. تعرف على سر العداء التاريخي بين الناديين

العداء التاريخي بين ليفربول ومانشستر يونايتد

على ملعب أنفيلد، وفي إحدى مباريات القمة بالبريميرليغ، يلتقي ليفربول اليوم مع ضيفه مانشستر يونايتد في لقاء من العيار الثقيل، حيث يدخل الشياطين الحمر المباراة متصدرين لجدول المسابقة برصيد 36 نقطة، بينما يتواجد الريدز في المركز الثالث بفارق 3 نقاط فقط عن يونايتد.

وإن كان هناك صراع متوقع بين كلا الفريقين داخل المستطيل الأخضر، فالأمر لا يتعلق بمجرد الفوز ب3 نقاط أو البحث عن الصدارة فحسب، وإنما يمثل عداوة كبيرة جمعت بين الطرفين على مدار سنوات عديدة، وجعلت المواجهة بينهما دائماً هي الأشرس والأكثر شهرة في الكرة الإنجليزية.

ذلك العداء له أسباب تاريخية، سنتعرف عليها في هذا التقرير :

الصراع بين ليفربول ومانشستر يونايتد بدأ بينهما في القرن ال19 لأسباب بعيدة عن كرة القدم، حيث كانت مدينة ليفربول تشهد إزدهاراً إقتصادياً بسبب ميناءها البحري، وفي الوقت ذاته كانت مدينة مانشستر التي لا تبعد أكثر من 30 ميلاً عن ليفربول، تزدهر فيها الصناعة، ودون أي سابق إنذار، قرر أهالي مدينة مانشستر شق قناة مائية لترسوا فيها السفن التجارية، دون الإحتياج لميناء ليفربول لتسويق بضائعهم، أو إستيراد الخامات والمواد اللازمة للصناعة، والتي كانت تفرض عليها مقاطعة ميرسيسايد ضرائب باهظة.

في عام 1894، تم بالفعل إفتتاح قناة مدينة مانشستر الملاحية، وبدأت السفن التجارية ترسوا فيها بدلاً من ميناء ليفربول البحري، ما تسبب في كساد تجاري بالمدينة نتج عنه خسائر إقتصاية كبيرة، وإرتفعت نسبة البطالة والفقر بالمدينة، مما أثار غضب مواطني وسكان ليفربول، وإعتبروا مدينة مانشستر عدوهم الأول، ومنذ ذلك التاريخ، إنطلقت شرارة العداء بين المدينتين، ولأن كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية في بريطانيا، فتحول ذلك العداء إلى ملاعبها.

منذ بداية القرن الماضي، تصاعد الصراع بين الفريقين، وكان ما يشغل كل طرف هو فرض السيطرة وإثبات قوته وتفوقه على الآخر، وكانت الكفة متساوية من حيث الألقاب حتى ستينيات القرن الماضي فيما يتعلق بلقب الدوري بواقع 7 ألقاب لكل فريق، مع تفوق لاحق ليونايتد بالحصول على دوري أبطال أوروبا عام 1968، قبل أن يهيمن ليفربول محلياً وقارياً بالفوز ب11 بطولة دوري و4 ألقاب لدوري ابطال أوروبا في فترة السبعينيات والثنمانينات، وبات هو النادي الإنجليزي الأكثر نجاحاً محلياً وأوروبياً، في وقت تراجع فيه يونايتد إلى أن جاء السير أليكس فيرغسون الذي نجح في إعادة الفريق إلى الواجهة، ومع نهاية حقبته في العقد الماضي، بات يونايتد هو الفريق الأكثر نجاحاً في إنجلترا بحصوله على لقب الدوري 20 مرة مقابل 19 لليفربول آخرها لقب الموسم الماضي.

عداء ليفربول ومانشستر يونايتد التاريخي تعرفنا عليه في الكلمات السابقة، لكن لا شئ أفضل من كلمات نجوم الفريقين لتسليط الضوء عليه بشكل أكبر، حيث يقول واين روني الهداف التاريخي للشياطين الحمر :” عندما كنت صغيراً كنت أكره ليفربول، وعندما كبرت لم يتغير شيء، لا زلت أكرههم بشدة”.

فيما تحدث القائد التاريخي للريدز ستيفن جيرارد وقال:” تعلمت أن أكره مانشستر يونايتد، قميصهم هو الوحيد الذي لن أسمح بوجوده في منزلي، لدي مجموعة كبيرة من القمصان التي تبادلتها مع لاعبين، لكن لا يوجد أي قميص لمانشستر “

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى