كرة القدمالدوري الإسبانيبرشلونةتقارير خاصةمنوعات كروية

أتلتيك بيلباو لا يتعاقد مع لاعبين من خارج إقليم الباسك… هل تعرف السبب؟

لماذا لا يتعاقد أتلتيك بيلباو مع لاعبين من خارج إقليم الباسك؟

في ليلة رائعة على ملعب لا كارتوخا بإشبيلية، إقتنص أتلتيك بيلباو فوزاً غالياً على برشلونة بثلاثية مقابل هدفين، ليعلن تتويجه عن جدارة وإستحقاق بطلاً لكأس السوبر الإسباني للمرة الثالثة في تاريخه، والحقيقة أن بيلباو يعد أحد أشهر وأعرق الأندية الإسبانية، ويملك تاريخاً مميزاً مع الألقاب المحلية.

حيث يعد بيلباو هو رابع الأندية فوزاً بالليغا بواقع 8 مرات، وثاني أكثر الأندية تتويجاً بكأس الملك برصيد 23 مرة متفوقاً على ريال مدريد، كما أنه ضمن 3 أندية إسبانية فقط لم تعرف طعم الهبوط للدرجة الثانية إلى جانب ريال مدريد وبرشلونة.

هناك شئ آخر يميز أتلتيك بيلباو بشكل كبير عن سائر أندية الليغا، وهي أنه لا يتعاقد أبداً مع لاعبين خارج إقليم الباسك، فما السبب وراء ذلك؟.

الإجابة سنتعرف عليها في هذا التقرير:

من بين أندية كرة القدم التابعة لإقليم الباسك، أندية ريال سوسيداد، ديبورتيفو ألافيس، إيبار، أوساسونا، بالإضافة إلى أتلتيك بيلباو.

أتلتيك بيلباو لا يتعاقد مع لاعبين من خارج الإقليم، والسبب يعود إلى تقاليد يتبعها النادي منذ سنوات طويلة، حيث شهدت بدايات القرن الماضي، إبرام جميع أندية إقليم الباسك لإتفاقية مشتركة تقضي بالتشبث بهوية الإقليم، وعدم الرضوخ لمتطلبات الإحتراف في عالم كرة القدم، وذلك من خلال السماح للاعبين المنحدرين من إقليم الباسك فقط بالانضمام لتلك الأندية.

بعد إبرام تلك الإتفاقية، ظلت الفرق التابعة للباسك بالفعل تتبع تلك السياسة حتى خرقها ريال سوسيداد عام 1989 بعد التوقيع مع لاعب أيرلندي، ثم لاعبين أجانب آخرين من أجل زيادة قدرة الفريق على المنافسة، الأمر الذي لم يجد ترحيباً من باقي أندية الإقليم، والتي بدأت تدريجياً في خرق الإتفاقية على غرار سوسيداد، وإنتدبت لاعبين من خارج الإقليم، بإستثناء نادي واحد فقط ظل متمسكاً بالتقاليد ووفياً للإتفاقية التي تم إبرامها، وهو أتلتيك بيلباو.

بيلباو حافظ على تلك الفلسفة التي تطورت بمرور السنوات، وعرفت بعض الإستثناءات التي رأى مسؤولو النادي أنها لا تؤثر على الهوية، حيث أصبح الفريق يقبل لاعبين من خارج إقليم الباسك، لكنهم إلتحقوا بأكاديمية النادي، أو أخذوا تكوينهم في أحد أندية الباسك لأكثر من 5 سنوات، كما يسمح أيضاً للاعبين الذين ولدوا في إقليم الباسك، حتى وإن كانوا من آباء مهاجرين، للعب بصفوفه، ولعل أبرز مثال على ذلك، هو مهاجم الفريق المتألق إنياكي ويليامز صاحب الهدف الثالث في مرمى برشلونة، حيث ينحدر ويليامز من أب غاني، وأم ليبيرية، لكنه ولد في إقليم الباسك.

بيلباو يعتمد في سياسته على إتفاقيات مع أكثر من نادٍ باسكي في الدرجات الدنيا من أجل الحصول على أفضل المواهب، وإنتدابهم للفريق الأول مباشرة، أو تجهيزهم في الفريق الرديف، ما ساهم في تقليل إنفاقات الفريق على ضم لاعبين بمبالغ كبيرة.

النادي الباسكي لا يسمح أيضاً بالتفاوض مع باقي الأندية حول بيع لاعبيه، ولا يقبل إلا بدفع قيمة الشرط الجزائي في عقودهم من قبل الأندية المهتمة، وهو ما حدث مثلاً عندما أراد مانشستر سيتي التعاقد مع إيمريك لابورت، فدفع مبلغ 65 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقده آنذاك، بالإضافة إلى الحارس كيبا الذي دفع تشيلسي 80 مليون يورو لكسر عقده، مما جعل خزائن النادي تعرف رواجاً إقتصادياً شبه مستمر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى