الدوري الفرنسيباريس سان جيرمانتقارير خاصةمنوعات كرويةنيمار دا سيلفا

ماذا قدم نيمار في 100 مباراة مع باريس سان جيرمان

نيمار في 100 مباراة مع سان جيرمان

في إحدى مفاجأت صيف 2017 الكبرى، إنتقل نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان بعدما قام الأخير بكسر قيمة الشرط الجزائي في عقده، والمقدرة ب 222 مليون يورو في صفقة جعلت المهاجم البرازيلي هو اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم.

وحينها ذهب ابن السيليساو إلى حديقة الأمراء بأمال وتطلعات كبيرة،  أمال شخصية للاعب نفسه بالهروب من ظل ميسي مثلما وصفت الصحف الإسبانية خطوة إنتقاله آنذاك، وأحلام بصناعة مجد جديد مع سان جيرمان، ولما لا الحصول على الكرة الذهبية!

وأمال أخرى لجماهير باريس سان جيرمان بأن يقودهم البرازيلي للمجد الأوروبي، والحصول على دوري أبطال أوروبا.

أما باقي الجماهير والمتابعين، فرأوا أن نيمار أخطأ عندما قرر مغادرة الكامب نو، والذهاب لدوري لا يتمتع بنفس الشعبية أو الصدى الإعلامي، ناهيك عن ضعف المنافسة، والتي قد تؤثر سلباً على أدائه الفني.

تجربة نيمار في سان جيرمان شهدت الكثير من المنعطفات، ما بين تألق وأرقام، أو إصابات وغياب لفترات، أو تتويج ببطولات، وبالأمس وصل البرازيلي إلى مباراته رقم 100 مع النادي الفرنسي.

و الآن دعونا نتعرف على ما قدمه نيمار منذ إنتقاله وخلال 100 مباراة مع بطل فرنسا حتى اللحظة :

الموسم الأول

في موسم نيمار الأول مع باريس سان جيرمان ( 2017-2018 )، غاب اللاعب 21 مباراة بسبب الإصابة، لكنه في المقابل شارك في 30 مباراة، أحرز خلالها 28 هدفاً، وقدم 16 أسيست، ليساهم في تتويج باريس سان جيرمان بالرباعية المحلية ( الدوري وثنائية الكأس والسوبر أو كأس الأبطال الفرنسي كما يسمى ).

كما فاز البرازيلي بجائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي من الإتحاد الوطني للاعبي كرة القدم المحترفين بفرنسا.

الموسم الثاني

موسم نيمار الثاني ( 2018-2019 ) لم يكن مختلفاً عن موسمه الأول، حيث عانى اللاعب من عدة إصابات أيضاً تسببت في غيابه ل24 مباراة عن سان جيرمان، إلا أنه خاض 28 مباراة في أوقات تعافيه، سجل خلالها 23 هدفاً، وقدم 13 تمريرة حاسمة، ليساهم في فوز الفريق الباريسي بالدوري الفرنسي.

الموسم الثالث

في الموسم الثالث للنجم البرازيلي في حديقة الأمراء ( 2019-2020 )، تقلصت فترات غيابه بسبب الإصابة عن المواسم السابقة، حيث إبتعد ل14 مباراة فقط، ونتحدث وكأن موسم نيمار بدون تعرضه لإصابة لا يمكن إحتسابه !

على كل حال، خاض نيمار في ذلك الموسم 27 مباراة، سجل بها 19 هدف، وصنع 12 آخرين، وقاد الفريق للتتويج بالرباعية المحلية، كما تألق بصورة لافتة في مشوار الفريق بدوري أبطال أوروبا، ونجح في قيادته لنهائي المسابقة، قبل الخسارة أمام بايرن ميونخ في ليلة يتمنى كل مشجع باريسي أن تتكرر مجدداً، لكن مع رفع ذات الأذنين للمرة الأولى في تاريخ النادي.

الموسم الرابع

موسم نيمار الرابع، وهو الموسم الحالي، شهد غيابه حتى الآن في 10 مباريات، بسبب فيروس كورونا، ثم تعرضه لإصابتين مختلفتين، لكنه نجح في خوض 15 مباراة حتى مباراته ال100 بالأمس أمام مونبلييه، وأحرز خلال هذه المباريات، 11 هدفاً، وصنع 5 أهداف أخرى.

 

أي أن نيمار، وخلال 4 مواسم متواصلة حتى الآن مع باريس سان جيرمان، شارك في 100 مباراة، ساهم خلالها في 127 هدف، بتسجيله ل81 هدف، وصناعته ل46، كما توج ب 9 ألقاب محلية، هذا رغم تعرضه لإصابات عديدة، وغيابه لفترات طويلة عن المشاركة، ما يدفعنا للقول أن تجربة نيمار مع سان جيرمان إجمالاً، ناجحة للغاية، إن لم تكن بسبب أدائه الفني، فالأرقام كافية لتثبت ذلك.

فقط ما ينقص اللاعب ربما هو صناعة المجد القاري بالتتويج بذات الأذنين، والذي أراه بات قريباً للغاية من الجيل الحالي للنادي الباريسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى