كرة القدمالدوري الإيطاليتقارير خاصةمنوعات كرويةميلان

إبراهيموفيتش يهاجم زاباتا: سجلت أهداف أكثر من عدد مبارياتك

مشادة كلامية بين إبراهيموفيتش وزاباتا

إذا كانت هناك جائزة تُمنح للاعب الأكثر إثارة للجدل في العالم، فبلا شك، زلاتان إبراهيموفيتش سيكون هو بطل هذه الجائزة عن جدارة وإستحقاق، وسيتوج بها في كل عام، فالسويدي وبعيداً عن تألقه اللافت في سن ال39، إلا أنه لا يتوقف عن إثارة الجدل، وتصدر المشهد دوماً بتصريحاته المثيرة، والتي يكون مفادها عادة هو إعتزازه بنفسه، وغروره بقدراته ومكانته بين نجوم اللعبة، أو هجومه وسخريته من أحد اللاعبين .

وضحية إبراهيموفيتش هذه المرة كان مهاجم أتالانتا دوفان زاباتا، ولنتعرف على تفاصيل الواقعة:

منذ عودة إبراهيموفيتش لميلان، وهو لا يتوقف عن التألق والظهور المميز مع الفريق، سواء كقائد لغرف خلع الملابس، أو كمهاجم يمكنه صناعة الفارق دوماً في أرض الملعب، ما جعله أحد الأسباب الرئيسية في صحوة الروسونيري، وتصدره لجدول ترتيب الكالتشيو هذا الموسم حتى الآن، مع أمال كبيرة بداخله لجلب اللقب الغائب عن قلعة سان سيرو بلونها الأحمر والأسود.

لكن يبدو أن الهزيمة أمام أتالانتا مؤخراً بثلاثية نظيفة هددت أحلام إبراهيموفيتش بعض الشئ، وجعلته غاضباً، وكان الضحية دوفان زاباتا.

حيث جمعت منافسات الجولة التاسعة عشر للكالتشيو ميلان بضيفه أتالانتا على ملعب سان سيرو أمس، ودخل الروسونيري هذه المباراة أملاً في مواصلة التوهج، وتعزيز صدراته لترتيب الدوري، أما أتالانتا فبحث عن مناصفة يوفنتوس المركز الخامس حتى لو بشكل مؤقت، وقد كان.

أتالانتا نجح في دك شباك ميلان بثلاثية نظيفة، سجل زاباتا الهدف الثالث منها في الدقيقة 77، ومع قرب إنتهاء المباراة، طالب لاعبو ميلان حكم المباراة بالحصول على ركلة جزاء لصالح الوافد الجديد ماريو مانذوكيتش، إلا أن الحكم لم يأبه لمطالبات نجوم الفريق، وقرر إستئناف المباراة دون إحتساب ركلة جزاء.

حينها إلتقطت الكاميرات التليفزيونية حديث دار بين مهاجم أتالانتا زاباتا، مع إبراهيموفيتش قائلاً له:” لا يمكنك إنهاء المباراة بدون الحصول على ركلات جزاء، هل تريد إحراز الهدف ال13 “، في إشارة إلى أن ركلة الجزاء كانت لتمنح إبرا الهدف رقم 13 له بالدوري.

كلمات كهذه لم تمر مرور الكرام على مسامع إبرا، بل رد السويدي بسرعة بديهة معتادة يُحسد عليها، وقال :” لقد سجلت أهداف في مشواري أكثر من عدد المباريات التي لعبتها أنت في حياتك” علماً بان إبراهيموفيتش سجل بالفعل 560 هدفاً خلال مسيرته حتى الآن، بينما لعب زاباتا 384 مباراة خلال مشواره الإحترافي.

حديث إبراهيموفيتش أشعل مواقع التواصل الإجتماعي، وبدأ المتابعون في تدواله بشكل سريع، كما أعاد إلى الأذهان تصريحات سابقة للنجم السويدي لا تختلف كثيراً عما قاله لزاباتا، وتنم عن شخصية إبرا الفريدة والتي تروق لكثيرين من عشاق الجلد المدور.

فلا يمكن أن ننسى مثلاً تصريحه سابقاً ضد لاعبي برشلونة وبيب غوارديولا، عندما كان لاعباً للفريق الكتالوني، ولا تجمعه علاقة جيدة بالمدرب الإسباني وبعض لاعبي الفريق على رأسهم ليونيل ميسي، حيث قال:” غوارديولا مدرب جبان، ونجوم البارسا أشبه بطلاب المدارس ”

أو عندما فشل منتخب السويد في التأهل لمونديال 2014 حيث قال:” شئ واحد مؤكد، وهو كأس العالم بدوني لا شئ، ولا يستحق إنتظار المشاهدة ”

وعندما كان لا يزال إبرا في ال17 من عمره، وكان قريباً من الإنضمام لأرسنال، قبل أن يطلب منه المدرب آرسين فينغر الخضوع لإختبارت ليرد قائلاً:” لا يمكن، زلاتان لا يخضع لإختبارات ”

وعندما سُئل ذات مرة عما أهدى زوجته في عيد ميلادها فقال:” لا شئ، فهي تمتلك زلاتان بالفعل”

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى